Bawabat Al Sharq-Top, Thumbnail image
رؤية جديدة و متطورة في عالم الاستثمار الصناعي من خلال مفهوم مبتكر يوفر كافة الإمكانات الازمة لاحتضان اهم الاستثمارات و تنميتها و استدامتها

رؤية ملهمة

على مدار ما يقارب خمسة عشر عاماً حرصت الشركة الأولى على المساهمة الفاعلة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية من خلال تأسيس مجموعة كبيرة من المشروعات الرائدة ذات الأهداف التنموية في قطاعات الاستثمار والعقارات والصناعة. وفي هذا الإطار يأتي مشروع الشركة الأولى تحت عنوان "بوابة الشرق الشمالية" والذي يُعد أحد محاور التنمية الاستثمارية في المنطقة الشرقية إذ يهدف المشروع إلى ترسيخ مفهوم جديد ومواكبة أحدث الاتجاهات العالمية من خلال توفير قطع أراض متكاملة الخدمات والمرافق ليؤسس عليها المستثمرون مشروعاتهم المختلفة، وذلك سعياً إلى النهوض بالإقتصاد الوطني وإثراء المشهد العقاري والتنموي في المنطقة الشرقية.
ويبرهن سجل الشركة الأولى الحافل بالإنجازات على تمتعها بالرؤية الثاقبة والقدرة على استقراء الأوضاع الاقتصادية الحالية وتوظيف الموارد المتاحة من أجل طرح مشروعات نموذجية تسهم في تشكيل مستقبل المملكة، فضلاً عن إمتلاكها لكافة الإمكانات والكفاءات اللازمة لضمان نجاح مثل هذا المشروع المتميّز، وهو ما تؤكده سابقة أعمال الشركة من مشروعات كبرى أثبتت نجاحها داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

وصف المشروع

  • إسم المشروع: بوابة الشرق الشمالية
  • المكان: الدمام، المملكة العربية                                         السعودية
  • الوضع: تحت التطوير
  • المساحة: 97,246 متر مربع
Our Work-top image

ركائز التميز

يتميز المشروع بركائز ثلاثة أساسية الا وهي الموقع الإستراتيجي، البنية التحتية الفائقة الجودة والمتوافقة مع أحدث المعايير العالمية والمطور العقاري الرائد الذي تقدمه شركة الأولى مع مبادىء التميّز والإبداع والمصداقية والشفافية.

project-bawabat-media2

الموقع الاستراتيجي

إن أهم ما يميز مشروع بوابة الشرق الشمالية هو موقعه الاستراتيجي البالغ الأهمية من الناحيتين العقارية واللوجستية، إذ يقع المشروع في أحد أهم المراكز الصناعية في المنطقة الشرقية ويتمتع بإمكانية الوصول إليه بمنتهى السرعة واليسر برّاً أو جوّاً أو بحراً مما بجعل المشروع بحق بوابة الشرق الشمالية، حيث يمكن الوصول إليه شمالاً عبر الطريق الدولي المؤدي إلى الكويت والأردن ولبنان، وجنوباً عبر الطريق الداخلي الواصل إلى مملكة البحرين ومدينة الخبر. كما يبعد المشروع ٢٥ كم فقط عن مطار الملك فهد الدولي والذي يُعد أحد الدعامات الأساسية التي تعتمد عليها المنطقة لنمو حركة النقل والشحن الجوي. ويقع المشروع أيضاً على مسافة ٤٠-٤٥ كم فقط من ميناء الملك عبد العزيز بالدمام. وهو ما يضفي على المشروع أهمية لوجستيّة خاصة نظراً لسهولة الانفتاح على كبرى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، ومن ثم إجتذاب المزيد من الإستثمارات وتحقيق الأهداف المرجوة للمشروعات في أسرع وقت ممكن.